عاجل

تعهد تركي بحث القبارصة على مواصلة محادثات السلام.

تقرأ الآن:

تعهد تركي بحث القبارصة على مواصلة محادثات السلام.

حجم النص Aa Aa

تعهد صدر من تركيا بحث الزعماء القبارصة على مواصلة محادثات السلام من أجل حل دائم في الشطر الشمالي التركي من جزيرة قبرص. يأتي هذا التعهد من جانب الزعماء الأتراك بهدف تبديد المخاوف من أن رئيس شمال قبرص المنتخب مؤخرا دورويش أوروغلو ربما يبطئ الجهود من أجل توحيد الجزيرة مع شطرها الجنوبي اليوناني.

رجب طيب أردوغان – رئيس الوزراء التركي
“مهما كان الرئيس المنتخب ينبغي عليه مواصلة هذه العملية. هذا قرار اتخذته تركيا باعتبارها ضامنها للسلطة. هدفنا هو إيجاد حل مع نهاية هذا العام”

ويعد درويش أوغلو الفائز بانتخابات الرئاسة أمام منافسه اليساري محمد علي طلعت من مؤيدي استقلال الشطر الشمالي لقبرص.

أحمد سوزن – أستاذ العلاقات الدولية في جامعة المتوسط الشرقية
“ستكون المهمة أكثر صعوبة أو هي عملية أكثر صعوبة مع السيد أوروغلو، أعتقد أنه إذا نظرت إلى سجل مسار السيد أوروغلو مقارنة مع السيد طلعت فإنهما لا يتشابهان…لقد كرس حياته من أجل حل الدولتين في قبرص”.

لكن القبارصة اليونانيين يرفضون فكرة اوروغلو المتعلقة بتكوين كنفدرالية يمنح فيها كل طرف مزايا من السلطات السياسية في عملية تسوية سلمية ترعاها الأمم المتحدة، ما قد يدفع القبارصة اليونانيين إلى عرقلة محاولة انضمام تركيا إلى الاتحاد الاوروبي.