عاجل

تقرأ الآن:

ميدفيديف يدعو إلى ضرورة تقارب الشعبين الروسي والبولندي


بولندا

ميدفيديف يدعو إلى ضرورة تقارب الشعبين الروسي والبولندي

تواجد الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في كراكوفا لحضور مراسم دفن نظيره البولندي ليخ كاتشينسكي قد يساهم في طيّ صفحات الخلاف والتوتر التي كثيراً ما عكرت صفو العلاقات بين موسكو ووارسو. الرئيس الروسي دعا إلى ضرورة التقارب بين الشعبين الروسي والبولندي بقوله إنّ المآسي قد تثير مشاعر قاسية،
لكنها غالبا تقرب، وأعتقد أن الأمر ضروري من أجل سكان بلادنا والبولنديين.

الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف تطرق إلى المجزرة التي نفذتها الشرطة الروسية إبان الحقبة الستالينية في ألف وتسعمائة وأربعين عندما أعدمت نحو إثنين وعشرين ألف ضابط بولندي.

الرئيس البولندي بالوكالة برونيسلاف كوموروفسكي أعرب عن أمله في أن تساعد
روسيا في إلقاء الضوء على هذه المجزرة لمعرفة حقيقتها كاملة. ولم يُعثر حتى الآن على رفات سبعة آلاف ضابط من أصل إثنين وعشرين ألفاً قتلوا بأمر من ستالين في الخامس من مارس-أذار من عام ألف وتسعمائة وأربعين.

وتمت عمليات تصفية النخب البولندية من مالكين عقاريين وأساتذة ومحامين وأطباء
مجندين في عدة أماكن، لا سيما في خاركيف الأوكرانية وميدنوي الروسية لكن كاتين
أمست رمزا لذلك. وردت الدعاية السوفياتية طوال خمسين عاما مسؤولية المجازر إلى ألمانيا النازية.