عاجل

عودة الحياة تدريجيا إلى مطار بروكسل بعد خمسة أيام من تعليق الرحلات بسبب سحابة الرماد المنبعث من بركان أيسلندا.
أول طائرة تابعة للخطوط الجوية البلجيكية أقلعت صباح هذا الثلاثاء باتجاه كينشاسا
لكن في المجمل يبقى النشاط محدودا يقول الناطق باسم مطار بروكسل بول دوباكار : “ النشاط يبقى محدودا نسبيا مقارنة بالوضع العادي. الهدف كان يتمثل في أن تتمكن شركات الطيران من إعادة تنظيم رحلاتها حيث تمت الموافقة على كل مطالب فتح المجال الجوي. سنقوم تدريجيا خلال الأيام المقبلة بتطبيع الوضع إذا لم يحدث أي طارىء”.
هنا في المطار القديم تراجع عدد العالقين بشكل لافت بسبب فوضى السفر في أوروبا
باستثناء هذا المواطن المصري الذي يقول : “ منذ ستة أيام وأنا بانتظار السفر رفقة زوجتي لكن الرحلة الجوية لا تزال دائما ملغاة”.
عودة حركة الملاحة الجوية البلجيكية إلى سالف نشاطها تدريجيا تزامن مع بدء عملية عودة حوالي ثلاثة وثلاثين ألف مواطن بلجيكي بقوا عالقين خارج البلاد.

مزيد من المعلومات