عاجل

على الرغم من استئناف بعض الرحلات الجوية اليوم الا انها لم تكن كافية لاستيعاب ملايين المسافرين، محطة القطارات في بروكسل اصبحت نقطة عبور للعديد من الركاب الذين تجمعوا على امل الحصول على بطاقة قطار اعتبر الوسيلة الأسهل للبعض.

مدير شركة تاليس الاوروبية للقطارات يقول:
في البداية كان عدد الركاب اكثر من امستردام كان هناك ضغط كبير على خط باريس امستردام والعكس، كان ذلك بين يوم الجمعة والسبت ثم شهدنا ضغطا بين الشمال والشرق الاوروبي الكثير من الركاب يحاولون الوصول الى برلين، إلى شمال اوروبا.

الحال ذاته شهدته محطات الحافلات التي حاول المسافرون استخدامها للوصول الى وجهتهم على الرغم من طول المسافة ومشقة السفر عبر البر. طوابير طويلة وقصيرة لكن الشعور بالغضب ينتاب الجميع الا ان هذه الوسيلة اعتبرت بالنسبة للبعض افضل من الانتظار لايام عديدة في المطارات الاوروبية التي لم تسير رحلاتها على النحو المعتاد بعد.