عاجل

سحابة الرماد البركانية إلى الإنحسار، و الطائرات إلى التحليق مجددا فوق سماء القارة الأوروبية، و أزمة الطيران إلى الانفراج.

فمعظم شركات الطيران العالمية ستستأنف رحلاتها في أوروبا هذا الصباح، بعد أن أعلن أمس الإتحاد الأوروبي استئنافا تدريجيا ومراقبا للملاحة الجوية الأوروبية.

الإعلان جاء في أعقاب اتفاق وزراء النقل الأوروبيين على تخفيف القيود الخاصة بإغلاق مجالات بلادهم الجوية بسبب بركان أيسلندا، وشروع دول أوروبية رئيسية في تسيير رحلات اعتبارا من صباح اليوم

“ إن التدابير الجديدة للمراقبة الجوية ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من السادسة من صباح الثلاثاء بتوقيت غرينتش. سنشاهد طائرات أكثر وهي تحلق. و هذه أخبار سارة بالنسبة للمسافرين الذين تقطعت بهم السبل في أوروبا. لكن ذلك لن يتم على حساب شروط السلامة “ يقول مفوض المواصلات في الاتحاد الأوروبي سيم كالاس.

استأنف الرحلات الجوية في أوروبا يجري وسط ارتياح ملايين المسافرين العالقين في المطارات منذ مساء الخميس المنصرم، بسبب سحب الرماد البركاني الأتية من أيسلندا، والتي تسببت في اضطرابات غير مسبوقة في حركة الطيران و في خسائر كبيرة و غير متوقعة لشركات الطيران.

و كانت الاضطرابات في حركة الملاحة الجوية قد تواصلت يوم أمس لليوم الخامس على التوالي، متسببة في معاناة ملايين المسافرين.

“ نحن نقضي ليلتنا الثالثة في هذا المركز بالقرب من مطار باريس، لأننا لم نستطيع توفير مائتي دولار لقضاء ليلة في فندق “ تقول هذه المسافرة

و فيما أعلنت معظم الدول الأوروبية فتح مجالاتها الجوية هذا الصباح قررت هيئة سلامة الطيران في ألمانيا تمديد حظر الطيران فوق المجال الجوي الألماني حتى ظهر اليوم.