عاجل

إقتصادات الدول الصاعدة مثل الصين والهند تقود العالم نحو الخروج من أسوأ ركود له منذ الحرب العالمية الثانية. هذا ما جاء في تقرير صندوق النقد الدولي الذي رفع فيه توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي هذه السنة إلى أربعة فاصل اثنين بالمئة من ثلاثة فاصل تسعة بالمئة كان قد توقعها في بداية السنة، بينما لم يغير توقعاته بالنسبة للسنة المقبلة وذلك بنمو قدره أربعة فاصل ثلاثة بالمئة.

ودعا الصندوق إلى تحمل المصارف المالية عبء تكاليف إنقاذ النظام المالي العالمي من الانهيار والتي بلغت حوالي أحد عشر تريليون دولار أمريكي.

وأضاف الصندوق أن تعافي الاقتصاد العالمي من الركود كان أسرع من المتوقع، إلا أنه حذر الحكومات من عواقب وخيمة مستقبلا إذا لم تتحرك لاحتواء التضخم الهائل لديونها والذي نتج عن إنفاقها لكميات كبيرة من الأموال في سعي منها لتنشيط اقتصاداتها وانتشالها من الركود.