عاجل

تقرأ الآن:

معاناة ملايين المسافرين العالقين في المطارات مستمرة


العالم

معاناة ملايين المسافرين العالقين في المطارات مستمرة

أجواء أوروبا تتعافى تدريجيا مع انحسار رماد سحابة بركان أيسلندا. فالطائرات عاودت تحليقها أمس فوق سماء القارة الأوروبية، بعد أن استأنفت شركات الطيران رحلاتها، بموجب اتفاق لتخفيف حظر الطيران.

جمعية شركات الطيران الأوروبية التي تضم ستا و ثلاثين شركة، و مقرها في بروكسل طالبت أمس بمساعدة لدعم مختلف الخطوط الجوية في مواجهة خسائرها، حيث وصل عدد الرحلات التي ألغيت في أوروبا منذ بدء أزمة الملاحة الجوية إلى خمسة و تسعين ألف رحلة.

المتحدث باسم الجمعية ديفيد هندرسون، رحب باتفاق وزارء النقل الأوروبيين، المتعلق بتخفيف الحظر على الطيران في المجال الجوي الأوروبي، لكنه انتقد الطريقة التي تم بها تنفيذ ذلك الاتفاق، لغياب التنسيق بين دول الاتحاد.

في أثناء ذلك مازالت مغامرات المسافرين العالقين منذ ستة أيام في المطارات العالمية مستمرة، إذ لم يتمكن أمس الآلاف منهم من السفر جوا فكان السفر برا الحل الوحيد حتى و لو فرض عليهم.

هذه السيدة الفنلندية كانت تنوي السفر من مدريد إلى هلسنكي عبر الطائرة، لكنها وجدت نفسها مضطرة إلى الذهاب إلى كوبنهاغن برا و من ثم إلى ستوكهولهم، و من الأخيرة ستستقل سفينة لتصل إلى فنلندا، بعد رحلة أو بالأحرى مغامرة استغرقت أكثر من أربعين ساعة.

قصة السيدة نورمي لا تختلف كثيرا عن قصص هؤلاء المسافرين، الذين أجبروا على السفر بحرا من إيطاليا إلى اليونان، بعد أن تقطعت بهم السبل هناك

هذه السائحة الأمريكية تقول “ ذهبنا من فلورنسا الإيطالية إلى أنكونا في سيارة، ثم على متن عبارة إلى أثينا، و من ثم سنطير إلى تل أبيب، و من هناك يمكننا أن نستقل طائرة باتجاه نيويورك. إنها رحلة شاقة و لن نصل إلى بيوتنا حتى الخميس المقبل “

مزيد من المعلومات