عاجل

تقرأ الآن:

حكام قرغيزستان الجدد يكافحون لاستعادة النظام


قرغيستان

حكام قرغيزستان الجدد يكافحون لاستعادة النظام

يبدو أن مظاهر الفوضى و الفلتان الأمني في قرغيزستان تناقض ما تسعى الحكومة الانتقالية لتأكيده من أنها تسيطر بصورة كاملة على الوضع، بعد أسبوعين من الإطاحة برئيس البلاد، كرمان بك باكييف، إثر انتفاضة شعبية.

تعزيزات أمنية تشمل ثلاثمئة شرطي مسلح أرسلت أمس إلى قرية مايفكا الواقعة على مشارف بشكيك، لإعادة النظام إلى ضواحي العاصمة بعد صدامات عرقية أوقعت أول أمس خمسة قتلى، عندما حاولت مجموعة من المواطنيين السيطرة على أراض يملكها روس وأتراك ينحدرون من منطقة مسكيتي جنوب جورجيا.

السلطات القرغيزية أكدت أن شرطة مكافحة الشغب تصدت للمشاغبين، و اعتقلت عددا منهم.

و في خضم هذه التطورات أكدت أمس روسيا البيضاء أن الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باكييف، موجود حاليا في مينسك وهو تحت حماية الدولة.

تأكيد جاء ليضع حدا لتضارب الأنباء حول مكان وجود باكييف، الذي غادر الإثنين كازاخستان.

و في كازاخستان أجرى أمس نائب رئيسة الحكومة المؤقتة في قرغيزستان، ألمظ أتامباييف، محادثات مع وزيرها الأول، كريم ماسيموف، بحثا عن دعم سياسي من الجيران.

أتامباييف قلل من شأن الاضطرابات العرقية التي شهدتها ضواحي العاصمة، وألقى باللوم فيها على لصوص يحاولون استغلال الفراغ الأمني.

في غضون ذلك دعا الرئيس الروسي، ديمتري ميدفيديف الحكومة الانتقالية إلى تنظيم انتخابات لتشريع سلطتها، و إعادة بناء المؤسسات، مشيرا إلى غياب الدولة في هذا البلد في الوقت الحالي.