عاجل

عاجل

شركات النقل الجوي تتكبد خسائر كبيرة بسبب تعليق الرحلات

تقرأ الآن:

شركات النقل الجوي تتكبد خسائر كبيرة بسبب تعليق الرحلات

حجم النص Aa Aa

تعليق الرحلات الجوية بسبب غيوم الرماد البركاني الآتية من أيسلندا كانت له عواقب وخيمة على شركات الملاحة الجوية. قطاع النقل الجوي خسر حوالي مليار وثلاثمائة ألف يورو في أقل من أسبوع. وضع مالي كارثي حسب نائب رئيس مؤسسة الخطوط الجوية الأميركية في نيويورك والذي أكد أنه من المستحيل تعويض تلك الخسائر. إذا كان أحد يعتقد أن الرابطة الدولية لاتحاد النقل إياتا، والتي لا تزال في مرحلة تقدير تعويضات مالية ، فهناك خسارة للعائدات بقيمة مليار وسبعمائة ألف دولار .

أما خوان خوسيه هيدالغو، رئيس شركة أوربا الجوية فيرى أنّ الذين يتخذون قراراً من هذا النوع لن يخسروا شيئاً على الصعيد المالي. إذا كان الأمر كذلك أو إذا كانوا مسافرين، فلن يتخذوا قراراً من هذا النوع.

شركات النقل الجوي لم تتكبد الخسائر بمفردها بسبب إغلاق المجالات الفضائية في عدة دول من دول الاتحاد الأوربي، فهناك أيضاً المؤسسات التي تقوم بتزويد الشركات الجوية بالوجبات الغذائية.

أندرياس برغمان الذي يعمل في هذا المجال قال لقد خسرنا أكثر من ستة ملايين ونصف المليون يورو مؤخراً، لحسن الحظ نتمتع بدعم مالي وبإمكان مؤسستنا الصمود لكن الأمر صعب بالنسبة لباقي العملاء الاقتصاديين.

تأخر وتعليق الرحلات أثر سلباً على قطاع السياحة في أوربا فاسبانيا وحدها خسرت أكثر من مائتين وخمسين مليون يورو.