عاجل

عاجل

بلجيكا تستعد لحظر البرقع رسميا.. و فرنسا تقترب منه

تقرأ الآن:

بلجيكا تستعد لحظر البرقع رسميا.. و فرنسا تقترب منه

حجم النص Aa Aa

بلجيكا ستصبح اعتبارا من هذا الخميس أول دولة أوروبية يمنع فيها ارتداء البرقع في الأماكن العامة، في حال موافقة البرلمان على مشروع قانون يؤيد حظر أي لباس يغطي الوجه بشكل جزئي أو كلي.

الخطوة أثارت غضب الجالية المسلمة المقيمة في بلجيكا خاصة النساء المنقبات، و منهن المواطنة سامية، المولودة في بلجيكا.

و تقول سامية: “ إنه قانون ضد حقوق الانسان و حقوق المواطن. إنه ضد الاسلام و المسلمين، و يحرم على المرأة اختيار لباسها “

معارضة الحجاب الإسلامي أمر مفهوم في المجتمعات الغربية يقول المراقبون، لكن حظر ارتدائه لن يحل مشاكل الاندماج الجوهرية كما يعتقد بعض السياسيين

“ الأمر يتعلق بالعيش معا و الاندماج في المجتمع. فاذا كان لديك إمكانية لرؤية وجهي فأن أيضا يجب أن أكون قادرا على رؤية وجهك” يقول هذا النائب في البرلمان البلجيكي.

و رغم أن حظر البرقع في بلجيكا سار بوتيرة أسرع مما كان متوقعا، إلا أن كثيرين يرون أن بروكسل حذت حذو باريس، التي تسعى هي الأخرى لسن قانون يحظر لباس البرقع في الأماكن العامة و الإدارات.

و في هذا السياق أعلنت الحكومة الفرنسية أمس أنها ستقدم خلال الشهر المقبل مشروع قانون لحظر البرقع في كل الأماكن العامة عبر كامل التراب الفرنسي، و ذلك بالرغم من تحفظات أعلى هيئة قضائية إدارية في البلاد.

رئيس الوزارء الفرنسي، فرانسوا فيون قال إن الحكومة مستعدة للمخاطرة قضائيا، لأن
الرهان يستحق المخاطرة. مضيفا أن مشروع القانون هو من أجل كرامة الشخص، و المساواة بين الرجل والمرأة في المجتمع.

وكان مجلس الدولة، و هو الهيئة القضائية الإدارية العليا الفرنسية، حذر في نهاية
الشهر الفائت بعد تلقيه التماسا من رئيس الوزراء، من أنه في حال اقرار حظر تام
للبرقع، فقد يتعرض هذا القرار للنقض.