عاجل

تقرأ الآن:

ميركل تدافع عن بعثة بلادها العسكريةفي أفغانستان


أفغانستان

ميركل تدافع عن بعثة بلادها العسكريةفي أفغانستان

مسألة مشاركة ألمانيا العسكرية في حرب أفغانستان هي موضوع نقاش من جديد تحت قبة البرلمان، حيث حذرت المستشارة الألمانية آنغيلا ميركل من أن انسحابا مبكرا للجنود الألمان من القوات الدولية للمساعدة الأمنية في أفغانستان ستكون عواقبه أسوء من هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

آنغيلا ميركل – المستشارة الألمانية
“لقد التزمت المجموعة الدولية كلها في أفغانستان، وبخلاف ذلك الالتزام فإنني مقتنعة بأن النتائج ستكون كارثية أكثر مما ترتبت عنه هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام ألفين وواحد”

تصريحات ميركل تتعارض والرأي العام الألماني المعارض للتدخل العسكري في أفغانستان إذ يطالب سبعون في المائة من الالمان بانسحاب عاجل من هناك، حيث قتل جنود أفغان خلال الأسابيع الأخيرة عن طريق الخطأ بنيران قوات ألمانية في مدينة قندوز شمال أفغانستان، أعلن إثرها وزير الدفاع الألماني كارل تيودور تسو غوتنبورغ عن اعتذاره من نظيره الأفغاني عبد الرحيم ورداك معلنا فتح تحقيق لتسليط الضوء على الحادث.