عاجل

تقرأ الآن:

فردريكو لومباردي المتحدث الرسمي باسم الفاتيكان "سنحرص على التدريب الجيد لأساقفة المستقبل "


الفاتيكان

فردريكو لومباردي المتحدث الرسمي باسم الفاتيكان "سنحرص على التدريب الجيد لأساقفة المستقبل "

يورونيوز
العالم أجمع انتقد صمت الكنيسة بخصوص الاعتداءات الجنسية التي ارتكبها بعض الأساقفة  .الآن و بعد انتشار الفضائح هل تعتقدون أن ثمة نوعا من التحامل  شنته وسائل الإعلام ضد الفاتيكان و البابا ؟هل هناك مؤامرة خلف موجات النقد ؟
 
فردريكو لومباردي
 يجب أن تفهم ما هي الكنيسة و كيفية تنظيمها و هيكلتها  .الصورة من الخارج تعطي غالبا تصورا أن الكنيسة  كحال أية منظمة مركزية كبيرة و هذا خطأ .الحاجة ماسة إذن إلى فهم جيد للأمر.الطريق طويلة جدا لتوضيح الرؤى بالتعاون مع وسائل الإعلام .من هنا تكمن  الأسباب التي تجعلني أقول : إنني لا أميل كثيرا إلى فكرة وجود مؤامرة أو عدوان .بل أميل إلى فكرة وجود مشوار يحفزنا للبحث عن الحقيقة و الموضوعية و فهم طبيعة المشاكل الحقيقية.
 
يورونيوز
 
ما الذي جعل الكنيسة تغفل عما يجري حولها  ؟
فردريكو لومباردي
 
المشكلة الكبرى المتعلقة بالتستر أو بالتقاعس عن التعامل مع المشاكل يرجع إلى زمن كانت فيه عادة سائدة و هي التستر و التكتم عن عن كثير من المواضيع.
 لا ينطبق الأمر على الكنيسة و حسب بل على المجتمع بصفة عامة.
لكن مسؤولية الكنيسة عما وقع  أمر لا يمكن الشك فيه أبدا لهذا وجب بذل كثير من الجهد و الشفافية و الوضوح .
 
يورونيوز
 
-هل تعتقدون أن الكنيسة فقدت مصداقيتها بعد الفضائح 
 
فردريكو لومباردي
 
كل ملاحظ يتحلى بالموضوعية يفهم أن المشكل لا يتعلق بالكنيسة الكاثوليكية فقط بل هو مشكل موجود داخل المجتمع و داخل هيئات أخرى .تفاقم المشاكل داخل المجتمع و الهيئات يفوق ما هو موجود داخل أسوار الكنيسة .لكن هذه التصرفات هي منافية لما نعلمه من وجهة نظر أخلاقية و بما يتعلق باحترام الآخر.هذه التصرفات تضرب في الصميم مؤسسة تريد أن تعطي لنفسها صورة “السلطة الأخلاقية”
يورونيوز
قوة العقيدة  الكاثوليكية تكمن في الغفران  .اليوم، الكنيسة الكاثوليكية تطلب أن يصفح عنها كيف؟هل ستطرأ تغييرات بشأن علاقاتها مع المؤمنين أو إن هناك نقطة تحول ستحدث بشأن رسالة الكنيسة ذاتها ؟
 
فردريكو لومباردي
أن يغفر لك و أن تستعيد مرة أخرى مصداقيتك ترتبط أساسا بالأفعال و بالتصرفات .في هذا الإطار، تظل كل نشاطات المؤسسة بخصوص الحوار و الإنصات والمشاركة الفاعلة مهمة جدا حتى تأخذ العدالة مجراها و يعوض الضحايا .حتى نستعيد الكنيسة  مصداقيتنا المفقودة يجب التحلي بمزيد من الحذر و تدريب المرشحين لأن يكونوا أساقفة المستقبل و حتى لا تتكرر مثل تلك التصرفات.