عاجل

أربعة وعشرون عاما مرت على انفجار مفاعل تشرنوبيل النووي في أوكرانيا الجمهورية السوفييتة السابقة.
الانفجار بعث بشظايا مشعة في الهواء وكتل السحب المشبعة بالاشعاعات عمت سماء مدينة بروبيات الواقعة كيلومترين جنوب المنشأة قبل أن تتحول إلى أوروبا.
المنطقة التي اجتاحتها الاشعاعات النووية ومنع الدخول إليها هي الآن مدينة تسكنها الأشباح رغم مرور نحو ربع قرن على الانفجار وقد هجرها أكثر من مائة ألف من سكانها بعد مايزيد عن يوم من وقوع الانفجار دون علم بأنهم تلقوا جرعات هائلة من الاشعاعات ستجعلهم يعانون لسنوات وإلى اللحظة تبعاتها.

وقد تقرر بدء أشغال عملاقة لحماية المفاعل المتضرر…فهذا المفاعل ما يزال إلى اليوم يسرب الاشعاعات النووية ويزرع الموت بين الناس بعد أن كان الانفجار أدى إلى مقتل ما يزيد عن خمسة وعشرين ألف شخص بحسب مسؤولين أوكرانيين. المشروع يهدف إلى إنشاء هيكل حديدي جديد خلال الأشهر القادمة لعزل الغبار المشبع بالاشعاعات النووية ومنعه من التسرب في المحيط الطبيعي، وتعقب هذه العملية عملية تفكيك كامل للمفاعل وإزالة الوقود الموجود داخله لاحقا.

ولا يعرف كم من الوقت يلزم حتى تتخلص المنطقة من الاشعاعات النووية التي تلوث المكان …بعض الخبراء يتحدثون عن عشرات قرون أخرى.