عاجل

دييلوماسية واحدة لسبع و عشرين دولة هي عدد دول الإتحاد الأوروبي, هذا ما تسعى إلى تحقيقه المفوضية الأوروبية من أجل توحيد السياسة الخارجية لدول منطقة اليورو. رئيسة الديبلوماسية الأوروبية كاثرين أشتون و في لقاء عقدته باللوكسمبورغ تمكنت من الحصول على دعم وزراء خارجية الدول الأعضاء إلا أنها ستظل بحاجة إلى اقناع البرلمان الأوروبي بجدوى الهيكل الجديد.

هذا الجهاز الديبلوماسي الأوروبي الموحد سيوظف حوالي خمسة آلاف موظف تتكفل الدول الأعضاء بتوظيف الثلث الأول فيما تتكفل المفوضية الأوروبية و مجلس الإتحاد الأوروبي بتوظيف الثلثين الباقيين.

الهيكل الجديد و الذي يعد إحدى أهم محاور اتفاقية لشبونة قد يرى النور بحلول نهاية العام الجاري إلا أنه قد يجد معارضة شرسة من طرف الكتل السياسية الثلاث الكبرى في البرلمان الأوروبي و التي هددت بالتصويت ضد المشروع.