عاجل

لوتيرم: يجب تعديل الدستور البلجيكي تفاديا لتكرار أزمات سياسية

تقرأ الآن:

لوتيرم: يجب تعديل الدستور البلجيكي تفاديا لتكرار أزمات سياسية

حجم النص Aa Aa

بانتظار الضوء الاخضر كي يعبر الطريق يبدو ان رئيس الوزراء البلجيكي المستقيل يستشعر عظم الازمة السياسية وان مفتاح الحل للعبور بالبلاد الى بر الامان يكمن فقط في اجراء انتخابات برلمانية مبكرة قد تزيد من حدة المواجهة بين اغلبية فلامنية واقلية فرنكفونية.

رئيس الوزراء المستقيل لوتيرم:
“اعتقد ان علينا ان نتفق على اعادة النظر في الدستور او تعديله، تعديل يمنع مستقبلا تكرار مثل هذه الازمات الحكومية”.

وكان الملك البرت الثاني قبل استقالة لوتيرم الاثنين بعد انسحاب الحزب الليبرالي الفلامني من حكومة لوتيرم .

هيرمان دي كرو عضو الحزب اللليبرالي الفلامني:

“اعتقد ان الرئيس الجديد للحزب اللبيرالي الفلامني كان يريد ان يضفي مصداقية سياسية على الحزب كما لو كان يريد ان يقول انه ملتزم بوعده، فان سقطت الحكومة فذلك دليل على التزامه بوعده”.

لكن الازمة السياسية قد تضع بروكسل في حالة فوضى وهي تستعد لتولي رئاسة الاتحاد الاوروبي في تموز يوليو المقبل، وقد يكون طوق النجاة في مفاوضات يجريها الثلاثاء الملك البرت الثاني مع الحزب الاشتراكي الفلامني علها تجنب البلاد الحرج مع تولي الرئاسة الاوروبية من دون حكومة حقيقية بدل حكومة تصريف اعمال.