عاجل

تقرأ الآن:

وزيرة جهوية من أصل تركي تثير الجدل لطلبها حظر الصليب في المدارس بألمانيا


ألمانيا

وزيرة جهوية من أصل تركي تثير الجدل لطلبها حظر الصليب في المدارس بألمانيا

مطلب جديد بحظر رمز ديني في المدارس بألمانيا. الطلب يتعلق بالصليب. لكن المطالبة هو المثير للجدل في هذه المرة. فالأمر يتعلق بأيغول أوزكان الناشطة في الحزب المسيحي الديموقراطي الحاكم التي أصبحت اليوم أول وزيرة من أصل تركي في ألمانيا بعد تعيينها في حكومة مقاطعة “ساكس السفلى”.

تعيين أثار عليها عاصفة من الانتقادات، لكن رئيس الحكومة الجهوية كريستيان وولف حاول التقليل من قيمة المطلب “ كان عليها أن تحذر من هذا الاحتمال أي أن يفهم كلامها على هذا الشكل. إنها تقر بأنها أخطأت وهي تدعم توجهاتنا. فهذا الإقليم له علاقات وطيدة مع الكنائس ونحن مسرورون بهذه العلاقة”.

“قبل التفكير في مكان الصليب داخل المدرسة..كان عليها أن تفكر في مكان مسلمة داخل حزب مسيحي” هكذا رد منتقدو الوزيرة الألمانية. جدل يؤجج الجدل الأكبر حول العلمانية وقد يزيد عثرة جديدة في طريق المحافظين نحو الفوز بانتخابات التاسع من الشهر المقبل.