عاجل

تقرأ الآن:

أخطر بقعة نفطية في تاريخ الولايات المتحدة تهدد سواحل لويزيانا


الولايات المتحدة الأمريكية

أخطر بقعة نفطية في تاريخ الولايات المتحدة تهدد سواحل لويزيانا

هذه البقعة الكبيرة من النفط قد تتحول إلى أكبر وأسوء البقع النفطية المتسربة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية إذا لم تنجح المساعي الجارية في تدارك الوضع.

السبب:غرق منصة نفطية في عرض البحر قرب سواحل لويزيانا في خليج المكسيك بعد انفجارها، أعقبه تسرب كبير للبترول. مجموعة بريتيش بيتروليوم التي تستأجر هذه المنصة تبذل كل ما في وسعها لمنع الكارثة أو الحد منها على الأقل، لكن جهودها باءت بالفشل حتى الآن.

الصوت 01:
“يُحتمل أن تكون للحادث آثار على سواحل المنطقة. ولا يمكن التقاطُ كل النفط المتسرب”.

وحسب بريتيش بيتروليوم حجم التسرب يقدر بنحو مائة وستين ألف لترا من النفط الخام يوميا، والرياح تدفع البقعة السوداء باتجاه سواحل لويزيانا.

خبير في الطبيعة:
“ما يجري يشبه مسك ماكينة والسير بها في الطبيعة لاقتلاع كل الغطاء النباتي. هذا هو أثر الحادث على الطبيعة”.

المنصة النفطية “Deep Water Horizon” التي سببت هذا الحادث البيئي انفجرت واستغرق احتراقها يوما ونصف اليوم قبل غرقها الخميس الماضي.
وفُقد جراء ذلك أحد عشر شخصا لم يُعثر على أيِّ أثر لهم إلى اليوم.