عاجل

تقرأ الآن:

ضغوط على برلين للمساهمة في خطة إنقاذ اليونان


اليونان

ضغوط على برلين للمساهمة في خطة إنقاذ اليونان

الصورة سوداوية عن الوضع الاقتصادي في اليونان، لكن ألمانيا تتهرب من هذه الحقيقة خاصة على بعد أيام من الانتخابات المحلية. برلين مع ذلك، ستضطر في نهاية المطاف إلى المساهمة مع باقي دول منطقة اليورو في خطة إنقاذ اليونان.

رئيس البنك المركزي الالماني ضم اليوم صوته إلى رئيس البنك المركزي الأوروبي ومدير صندوق النقد الدولي للتأكيد على أن خطة إنقاذ لليونان هي الحل الأمثل والوحيد لمنع تداعيات خطيرة على كل منطقة اليورو.

راي يوافق عليه كذلك الكثير من خبراء الاقتصاد “أعتقد أن رفض أمانيا دفع حصة مالية لتمويل خطة إنقاذ اليونان سيقود هذه الدولة نحو الإفلاس مباشرة. ولا ينبغي أن تسشير الأمور في هذا الاتجاه لأن النظام المصرفي الألماني سيتكبد خسائر ضخمة قد تدفع المدخرين الألمان إلى دفع مبالغ أكبر”.

اليونان قد تكون بحاجة لمائة وعشرين مليار يورو على سنتين لخفض العجز الذي بلغ أربعة عشر بالمائة، وتسديد ديونها ومنها تسعة مليارات يورو ينبغي دفعها في التاسع عشر من الشهر المقبل، ما يدخل كل منطقة اليورو في سباق ضد الزمن خاصة بعدما بدأت رياح الأزمة اليونانية تهب على إسبانيا والبرتغال.