عاجل

 ناشد المتظاهرون المناهضون للحكومة فى تايلاند مكتب الاتحاد الأوروبي في بانكوك إرسال مراقبين إلى موقع مظاهراتهم لمنع  ما يسمونه حملة عسكرية وشيكة تستهدفهم . 
مشادات بين المتظاهرين و بين قوات الأمن تسببت في جرح ما يقارب من عشرين شخصا يوم الأربعاء ، جندي واحد لقي مصرعه بنيران صديقة .ورغم سير الاحتجاجات في البداية بشكل سلمي ،  إلا أنها بدأت تتسم بمزيد من المواجهات هذا الشهر،  ما دفع الحكومة إلى فرض قانون الطوارئ في العاصمة وحظر التجمعات ومنح السلطات بعض الحصانة في قمع الاحتجاجات.
بالنسبة للقمصان الصفر، و هم من المقربين من الحكومة الحالية فقد هددوا قبل أيام بمعالجة المشكلة في الشوارع إذا لم يتدخل الجيش على جناح السرعة.