عاجل

حاكم ولاية لويزيانا الأمريكية يطالب بمساعدة عاجلة لحماية سواحل ولايته من بقعة النفط التي بدأت بالاقتراب التدريجي من حدود الولاية

وكان خفر السواحل الأمريكي أعلن في وقت سابق عن تسرب كميات كبيرة من النفط من المنصة النفطية التي غرقت قبالة سواحل المكسيك الأسبوع الماضي بسبب انفجار مفاجىء أدى إلى غرقها و فقدان أحد عشر شخصاً من طاقمها

الأدميرال ماري لاندري من خفر السواحل، تقول:
“ مجموعة بي بي المستثمرة أطلعتني على مواقع جديدة للبقعة النفطية من أحد الأنابيب تحت الماء، وجميعنا نؤمن ونقدر مدى الضرر الذي يمكن أن يسببه تسرب حوالي 1000برميل من النفط من هذا البئر،خبراء الإدارة الوطنية لشؤون المحيطات والغلاف الجوي يقدرون الكمية بخمسة آلاف برميل”

ويتوقع أن تتحول البقعة النفطية إلى إحدى أسوء الكوارث في التاريخ الأميركي إن لم تنجح الجهود في معالجتها واحتوائها