عاجل

تقرأ الآن:

الانشغال بالأزمة المالية في اليونان ينتقل إلى البيت الأبيض


اليونان

الانشغال بالأزمة المالية في اليونان ينتقل إلى البيت الأبيض

الانشغال بالأزمة المالية في اليونان ينتقل إلى البيت الأبيض. الرئيس الأمريكي باراك أوباما يدعو إلى التعجيل بالمساعدات. فيما لا يزال التفاوض جاريا بين أثينا والاتحاد الأوربي وصندوق النقد الدولي حول حجم وشروط المساعدات.

رئيس الحكومة اليوناني جورج باباندريو خلال ندوة اقتصادية قال إن عامل الزمن حاسم في مواجهة الأزمة، وأضاف:“لا يمكن أن نترك حريقا صغيرا يفلت من المراقبة، وأقول حريقا صغيرا لأن اليونان ليس سوى اثنين إلى ثلاثة بالمائة من إجمالي الناتج الداخلي للاتحاد الأوربي، سيكون ذلك خطيرا على اليونان، وهدَّاما، وقد بدأنا نلْمَسُ آثارَه. لكنْ، قد يصبح كارثيا على الاتحاد الأوربي والعالم”.

ألمانيا مصممة على ضرورة التزام أثينا بالشروط المطَالَبة بها مقابل المساعدات.

المستشارة الألمانية آنجيلاا ميركيل:
“نتمنى أن يصل التفاوض إلى نتائج في الأيام القليلة المقبلة. وبمقتضاها ستتخذ ألمانيا موقفها. إن الأمر يتعلق باستقرار منطقة اليورو كلِّها ولن نتراجعَ أمام هذه المسؤولية”.

في غضون ذلك، انخفضت قيم الأسهم في أوربا وآسيا بنسبة واحد إلى اثنين بالمائة وتراجع اليورو إلى أدنى مستوياته مقابل الدولار منذ عام، والمخاوف تزداد من انتشار عدوى الأزمة في منطقة اليورو.