عاجل

تقرأ الآن:

لشبونة تسرع تطبيق خطة التقشف وترسل غشارات إيجابية للأسواق


البرتغال

لشبونة تسرع تطبيق خطة التقشف وترسل غشارات إيجابية للأسواق

انفراجة مؤقتة في أجواء البرتغال بعد تكهنات سلبية حول اقتصادها. انفراجة مهد لها توافق بين الحكومة والمعارضة اللتين وضعتا اليد في اليد لتسريع تطبيق خطة التقشف. ثم توالي التصريحات التي ترفض المقارنة بين البرتغال واليونان. بورصة لشبونة تجاوبت بسرعة مع هذه الإشارات الإيجابية وارتفع مؤشرها اليوم بأكثر من أربعة بالمائة.

حكومة جوزي سوكراطش اتفقت مع المعارضة اليمينية على تقليص النفقات بدءا بالتخلص من مشاريع الاشغال العامة التي لا تحظى بالأولوية لخفض العجز الذي يقارب عشرة بالمائة خاصة بعد خفض التصنيف الائتماني لديون البرتغال خفض للمرة الثانية خلال أشهر.

خطط التقشف الحكومية قوبلت مع ذلك بحركات احتجاجية لاسيما في قطاع النقل السككي الذي يخوض موظفوه إضرابا منذ ثلاثة أيام، إضافة إلى بعض قطاعات الوظيفة العمومية التي ينتظر أن يتم تجميد رواتبها. غضب قد يبلغ أوجه خلال احتفالات عيد العمال في الأول من مايو/أيار.