عاجل

البرقع ممنوع في بلجيكا بعد أن صوت النواب على نص يحظر ارتداء النقاب في الاماكن العامة للبلاد.

تصويت البرلمان جاء بالاجماع باستثناء صوتين، في أول بادرة من نوعها في بلد اوروبي هو الآن بلاحكومة ويعيش في أزمة سياسية خانقة.

ولم يتحدث القانون صراحة عن البرقع او النقاب لكنه ينص على ان اي شخص “يظهر
في الأماكن العامة مقنع الوجه او اخفى وجهه جزئيا او كليا بلباس يجعل التعرف
عليه متعذرا” يعاقب بغرامة او بالسجن من يوم الى سبعة ايام.

ويستثني القانون اخفاء الوجه في التظاهرات الاحتفالية اذا صدرت تراخيص
بشأنها من السلطات البلدية.

كارولين ساجاسي – جامعة بلجيكا للدراسات الدينية
“أعتقد أنه كان هناك اقتراح من جانب الحزب الحر الفرانكوفوني من وسط اليمين، ولم يتجرأ حزب الخضر ولا حزب اليسار على القول بوضوح: نعم نؤيد ارتداء البرقع”

في المقابل هناك من اعترض على القانون معتبرا إياه هجوما على حرية النساء في اختيار معتقدهن.

ايزابيل براي – نائبة رئيس إدارة شؤون مسلمي بلجيكا
“البعض من طالبان يعتبرون أن امرأة لا ترتدي البرقع أمر مبالغ فيه، ثم أسمع سياسيينا يقولون إن امرأة ترتدي البرقع أمر مبالغ…برأي هذان نوعان من التطرف يناقضان بعضهما ويشكلان نوعان من العنف ضد المرأة”

بعض الخبراء أبدوا شكوكا بشأن جدوى مثل هذا القانون، مشيرين الى ان اجراءات الشرطة السارية في معظم البلديات البلجيكية تحظر اخفاء الوجه، غير ان هذا القانون الجديد يحمل دلالة رمزية.