عاجل

مع اقتراب بقعة النفط المتسربة في خليج المكسيك من اربع ولايات امريكية هي لويزيانا ومسيسيبي والاباما وفلوريدا، ضاعفت الادارة الامريكية من جهودها منعا لكارئة بيئية ، وتعهد الرئيس الامريكي باستخدام كافة الموارد المتاحة في وقت قال حرس الحدود ان البقعة تسرب خمسة امثال حجم النفط الذي قدر من قبل.

مواطنون امريكيون:
“هذا فظيع، اعني حياة الناس هنا سوف تدمر وربما على المدى الطويل، نأمل فقط ان يتغير شيء ما، وان لا يصل التسرب الينا او ان تكون آثاره ليست بالسوء المتوقع”.

“يمكن ان تتعطل اعمالنا قليلا، اظن ان الامر الوحيد بوسعنا ان نفعله هو اللحاق بالطواقم وتنظيف البقعة النفطية ، لانها آثارها تدميرية”.

وكان انفجار وقع في حفار بحري تستأجره شركة بريتيش بتروليوم ادى الى تسرب النفط من بئر يقع على عمق خمسة آلاف قدم تحت البحر قبالة ولاية لويزيانا وادى الانفجار الذي وقع قبل احد عشر يوما الى مقتل احد عشر عاملا .

وقد طلبت الشركة البريطانية من وزارة الدفاع الامريكية تزويدها بصور عسكرية ومركبات تعمل على مكافحة التسرب النفطي الهائل في خليج المكسيك

الجيش الامريكي بدأ بعملية تعبئة لاحتواء البقعة النفطية التي قد تحدث آثارا بيئية خطيرة على الحياة البرية والسياحة، هذا وابدت شركة “بي بي” البريطانية استعدادها لتعويض المتضررين من تسرب البقعة النفطية بوصفها تستأجر هذا البئر.