عاجل

هزيمة جديدة تلقاها رئيس الوزراء البريطاني وحزبه في أخر المناظرات الانتخابية بين زعماء الاحزاب الرئيسية الثلاثة في بريطانيا .

المناظرة الاخيرة والتي ركزت حول قضايا الاقتصاد والهجرة، جاءت من نصيب زعيم المحافظين ديفيد كاميرون حسب الاستطلاعات، النتيجة الجديدة جاءت لتكرس فكرة تقدم المحافظين و الديمقراطيين الاحرار على حساب العمال، خاصة بعدما عجز غوردن براون عن الفوز باي مناظرة انتخابية وعقب زلة لسان وصف فيها رئيس الوزراء أحدى الناخبات بالمتعصبة.

اختتام موسم المناظرات التلفزيونية الذي يعد جديدا على الانتخابات البريطانية، لا يمثل نهاية المنافسة في انتخابات يصعب فيها التكهن بالفائز في ظل تقارب نتائج الاحزاب في استطلاعات الرأي .