عاجل

في جنوب أفريقيا الإحتفالات داخل و خارج ملاعب كرة القدم تقام بشكل جيد ، منذ سنوات المشهد نفسه … الفوفو زلاس تتفوه بصوت يصم الآذان …خلال كأس العالم هذا البوق المشهور سيسمع في كل جنوب أفريقيا …لكنه لن يكونالوحيد…إنها أكثر ظهورا و أقل ضررا للأذن ..إنها الماكارابا .

إنها قبعة بلاستيكية بألوان الفريق المحبوب ، الماكارابا تعود إلى بداية سبعينات القرن الماضي …لقد ولدت من رأس هذا الرجل، ألفرد لوكس بالويي الذي يعتبر أب الماكارابا .

ألفرد لوكس بالويي مصمم ماكارابا : ’’ أنا من كان وراء صنع ماكارابا ، أنا والدها، إذا رأيتم أي واحد مرتديا ماكارابا بالنظارات و الثياب فذلك بفضل بالويي الكبير’’ .

تقاليد الماكارابا و حمى الماكارابا …في جنوب أفريقيا الماكارابا في كل مكان توجد فيه كرة القدم كما هو الحال داخل هذا المحل في جوهانسبورغ .

هاري بائع لوازم كرة القدم:’’إنها تعود إلى الواجهة حاليا بسبب كأس العالم و لكنها تبقى مرتبطة بالمناصرين التقليديين حتى الآن، إنها إبتكار محلي في جنوب أفريقيا’’

هاري:’’ كل هذه الدمى من صنع يدوي ، كل شيء فيها صنع باليد ، هي جزء من عملية بطيئة ، أنا أعمل مع شريك لي ، يان، إنه في ضاحية خارج المدينة’’

يان الصانع و جدناه خارج المدينة بعد ساعة من الزمن ، إنه إختار الصناعة التقليدية، في الأصل عمال المناجم قبل ثلاثين عاما كانوا أول من حول قبعاتهم الواقية لمؤازرة فريقهم المحبوب ، بدأ هذا في جوهانسبورغ ليصبح تقليدا في البلد كله .
آخرون إختاروا الصناعة على مستوى أعلى: مصانع، آلات و ربحا أكبر ، في الواقع الطلب كبير حتى الفيفا طلبت ألفي وحدة .
يان من جانبه فضل البقاء وفيا لآلاته اليدوية ، إنه يقطع و يفصل القبعات الواقية لعمال المناجم منذ خمس عشرة سنة .

يان ماجانا: ’’هذه ماكارابا إنكلترا ، إذا جاء الإنكليز لمشاهدة لاعبيهم و إذا شاهدوا هذه الماكارابا ستعجبهم ، سأضع علم إنكلترا هنا و أكتب إنكلترا هنا ، أنا واثق مئة بالمئة أن هذا سيعجب الإنكليز’’

رغم أنه يواصل الصناعة اليدوية إلا أنه لا يريد أن يفوت فرصة السوق التي تمنحها كأس العالم ، عليه قام بتوظيف عمال من الضاحية ، نوع من الإدماج بالعمل يفتخر به كثيرا، في السنة الماضية فيرست ناشيونل بنك طلب منه ثمانية آلاف وحدة .

يان ماجانا: ’’السنة الماضية مع فيرست ناشيونال بنك كنت أوظف ستة و خمسين عاملا ، كانت فرحتي كبيرة لأنني ساعدت عددا من الناس الذي يعانون و الذين لم يكن لديهم أي شيء لأكله ، كنت سعيدا جدا لأنني أخرجتهم من ضائقة الجوع’’

بدون ملل يان و عماله يقطعون يطوون و يلونون الماكارابا ، يوزعها في كل مكان لدى البائعين المتنقلين في محلات المدينة و حتى لدى وكالات السفر التي ستتكفل بمناصري العالم كله.
بفضل يان ماكارابا ستصبح رمزا من رموز كأس العالم ألفين و عشرة في جنوب أفريقيا .