عاجل

أنباء تتحدث عن وصول البقعة النفطية إلى شواطئ ولاية لويزيانا الأمريكية، ما دفع حاكم الولاية إلى طلب مساعدة عاجلة من السلطات الفيدرالية.

يأتي هذا بعد إعلان واشنطن أمس البقعة النفطية كارثة وطنية في الولايات المتحدة، في وقت وعد البيت الأبيض باستخدام جميع الامكانيات المتوفرة ومن بينها الجيش لمكافحة التسرب النفطي.

في الأثناء يبذل المهندسون قصارى جهدهم لوقف التدفق، فيما بدأت فرق من خفر السواحل الأمريكي بإحراق جزء من البقعة النفطية في محاولة للسيطرة عليها.