عاجل

تقرأ الآن:

رئيس وزراء البرتغال يؤكد تطبيق خطته التقشفية لطمأنة الأسواق المالية


البرتغال

رئيس وزراء البرتغال يؤكد تطبيق خطته التقشفية لطمأنة الأسواق المالية

أكد رئيس وزراء البرتغال جوزيه سوكراتش في خطاب ألقاه بالبرلمان أن حكومته ستطبق كل الإجراءات التقشفية اللازمة لإعادة ثقة المستثمرين في اقتصاد البلاد، وللوفاء بتعهدات حكومته بتقليص العجز الهائل في ميزانيتها وارتفاع ديونها.

الخطة التقشفية لحكومة الاشتراكيين والتي وافقت عليها المفوضية الأوروبية تتضمن تجميد أجور الموظفين في القطاع العام، وتقليص النفقات الحكومية وزيادة الضرائب على أموال ذوي الأجور المرتفعة.

يورونيوز: للتحدث معنا حول هذا الموضوع معنا من لشبونة الخبير الاقتصادي ووزير المالية سابقا إدواردو كاتروغا.
شكرا لكم بروفيسور. هل يمكن مقارنة وضع البرتغال وإسبانيا بما يحدث في اليونان؟

إدواردو كاتروغا: وضع البرتغال وإسبانيا مختلف عن وضع اليونان. وضع اليونان يتعلق بمشكلة خطيرة تتمثل في قلة السيولة النقدية. ولكن هناك بعض الجوانب المشتركة في مسألة الهيكلة، والمتعلقة بالديون الخارجية.

يورونيوز: عن وضع البرتغال خصوصا، أكدت الحكومة أمس تعهدها بتطبيق بعض المشاريع الطموحة، مثل خط القطار السريع بين لشبونة ومدريد، ومطار لشبونة الجديد. هل بإمكان البلاد حقا الإنفاق على هذه المشاريع؟

إدواردو كاتروغا: يجب على الحكومة – بدءا من رئيس الوزراء – يجب عليها أن تدرك أن الوضع المالي العالمي قد تغير منذ موسم ألفين وثمانية ألفين وتسعة.
الأخبار عن التزام الحكومة بتطبيق مشاريع ستكون مثمرة بعد عشرين سنة وليس بعد خمس أو عشر سنوات، لا أعتقد أنها أخبار سارة.
يجب أن تكون قرارات الحكومة متماسكة. ينبغي عليها اتخاذ بعض الإجراءات مثل رفع الضرائب على غرار ضريبة القيمة المضافة. ستطلب الحكومة من الشعب القيام بتضحية ولكن في الوقت ذاته، يجب عليها أن تقلص النفقات.
نحن في مرحلة تتطلب مجهودا من كل أبرز سياسيي منطقة اليورو للحفاظ على استقرار العملة، ولكن هذا لا يكفي. على الحكومات أن تباشر مهامها بنفسها.