عاجل

احيا أكثر من مائة الف شخص اليوم العالمي للعمال في تركيا، حيث نظم الاف من نشطاء النقابات العمالية والاحزاب السياسية مسيرة في ساحة تقسيم بمدينة إسطنبول وذلك للمرة الاولى منذ ثلاثة عقود.

الاحتفال الضخم تم وسط اجراءات امنية مشددة من جانب الشرطة التركية التي نشرت اثنين وعشرين الفا من عناصرها.

اجراءات لم تحل دون وقوع اشتباكات طفيفة عندما حاول أحد زعماء النقابات العمالية القاء خطبة وسط الحشود.

وكانت السلطات قد منعت الاحتفال في ساحة تقسيم بعدما ادت حالة التجاذب بين التيارات السياسية في سبعينيات القرن الماضي إلى احداث عنف أودت بحياة سبعة وثلاثين شخصا اثناء الاحتفال باليوم العالمي للعمال، بيد أن الحكومة الحالية اتخذت مؤخرا قرارا يسمح
بفتح الساحة لاحتفال، لا سيما وان البرلمان وافق العام الماضي على اعتبر يوم الاول من مايو عيدا وطنيا في البلاد.