عاجل

تقرأ الآن:

البقعة النفطية تتسع بشكل أكبر.. و أوباما إلى لويزيانا


الولايات المتحدة الأمريكية

البقعة النفطية تتسع بشكل أكبر.. و أوباما إلى لويزيانا

بقعة النفط العائمة في خليج المكسيك لوثت شواطىء ولاية لويزيانا الأمريكية بشكل شبه كامل، مهددة بالتسبب في أسوأ كارثة بيئية في تاريخ الولايات المتحدة، حيث يخشى خفر السواحل ترسب ملايين الليترات من الوقود الخام.

و للاطلاع عن قرب على حجم التسرب النفطي الناجم عن انفجار منصة نفطية في الثاني والعشرين من الشهر الماضي، سيزور اليوم الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ولاية لويزيانا.

يأتي ذلك، بعد أن تضاعفت مساحة التسرب النفطي، نتيجة الرياح الجنوبية الشرقية العاتية.

في هذه الأثناء قال أمس خبراء في جامعة ميامي الأمريكية إن مساحة التسرب في المنطقة تتسع بشكل أكبر من المتوقع، و إنها تضاعفت ثلاث مرات بين يومي الخميس والجمعة، و وصلت مساحتها إلى نحو 9000 كيلومتر مربع.

وتعتبر المستنقعات والبحيرات الساحلية في لويزيانا موطنا للطيور والحيوانات المائية، و قصد حمايتها تم نشر حواجز عائمة على امتداد 50 كلم، بهدف احتجاز بقعة النفط.