عاجل

شرطة نيويورك: لا دليل على زعم طالبان باكستان المسؤولية عن محاولة تفجير السيارة

تقرأ الآن:

شرطة نيويورك: لا دليل على زعم طالبان باكستان المسؤولية عن محاولة تفجير السيارة

حجم النص Aa Aa

ساحة “ تايمز سكوير” أشهر ميدان سياحي في نيويورك، كادت أن تكون مسرحا لهجوم دموي كبير، لو لم تتلق الشرطة الأمريكية ليلة السبت الماضي، بلاغا من أحد الباعة الجوالين، فأبطلت مفعول عبوة ناسفة داخل سيارة رباعية الدفع في قلب نيويورك، بعدما أخلت الموقع، لتحبط عملا إرهابيا كان من شأنه أن يوقع الكثير من القتلى، بحسب حاكم ولاية نيويورك، ديفيد باترسون.

قائد شرطة المدينة، ريموند كيلي، أكد أمس أنه لا يوجد أي دليل يدعم زعم حركة طالبان الباكستانية المسؤولية عن المحاولة الفاشلة لتفجير سيارة ملغومة في ساحة تايمز سكوير، التي تكتظ بالمارة و السياح.

و أضاف كيلي أنه يجري التحري عن صحة إعلان آخر بالمسؤولية، عن الهجوم ارسل عبر البريد الإلكتروني إلى مؤسسة إخبارية محلية.

و كانت حركة طالبان باكستان أعلنت الأحد مسؤوليتها عن محاولة التفجير في شريط فيديو بثته على موقع “يوتيوب” و اكتشفه مركز “سايت إنتليجنس غروب” الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له، و يتابع أنشطة الجماعات الإرهابية.

في هذه الأثناء قال البيت الأبيض إنه يبحث كل الدوافع للهجوم الفاشل في نيويورك.