عاجل

تقرأ الآن:

المؤسسة البريطانية للبترول تتعهد بدفع التكاليف الضرورية لتنظيف البقعة النفطية


الولايات المتحدة الأمريكية

المؤسسة البريطانية للبترول تتعهد بدفع التكاليف الضرورية لتنظيف البقعة النفطية

الكارثة البيئية التي تهدّد السواحل الأميركية لا تزال تلقي بظلالها، بعد تواصل تسرب كميات كبيرة من البترول وبشكل يومي من المنصة النفطية، التابعة لمؤسسة بريتش
بتروليوم والتي غرقت قبالة السواحل الأميركية في الثاني والعشرين من الشهر الماضي.

توني هيوارد، رئيس المؤسسة البريطانية للبترول:

“ ما فشل هنا هو نظام الأمان الموجود في النهاية على جهاز الحفر، هناك العديد من حواجز الحماية التي يجب إتباعها قبل الوصول إلى هناك. إنها لم تكن مصممة كي تفشل، هذا النوع من الفشل لم يسبق له مثيل في مجال الصناعة. “

المتحدث بإسم البيت الأبيض روبرت غيبس أكد أنّ بلاده ستستمر في تضييق الخناق على المؤسسة النفطية البريطانية بريتش بتروليوم.

“ سنقوم بما يجب القيام به، تماما كما أكد السكرتير سالازار. وسنظل نضيق الخناق على بريتش بيتروليوم للتاكد من أنّ المجموعة تقوم بما هو ضروري، وسنبذل ما في وسعنا إنسانيا للتعامل مع هذا الحادث”.

وستقوم اللجان المكلفة بتحديد مسؤولية بريتش بتروليوم والتعويضات الناتجة عن البقعة النفطية بالإستماع إلى كان سالازار، المكلف بالشؤون الداخلية. الخبراء أكدوا أنّ تكاليف هذه الكارثة قد تصل إلى خمسة عشر مليار دولار.

وسبق للرئيس الأميركي باراك أوباما أن قام بزيارة إلى السواحل التي تهددها الكارثة كما ألقى المسؤولية على المجموعة النفطية البريطانية التي وعدت أمس الاثنين في بيان أنها ستتكفل بجميع التكاليف الضرورية والمناسبة لتنظيف البقعة النفطية.