عاجل

بكين تشدد الأمن حول وداخل المدارس بعد سلسلة اعتداءات ضد تلاميذ

تقرأ الآن:

بكين تشدد الأمن حول وداخل المدارس بعد سلسلة اعتداءات ضد تلاميذ

حجم النص Aa Aa

الشرطة في خدمة تلاميذ المدارس، شعار الصين في حملتها لتشديد الاجراءات الأمنية حول وداخل المؤسسات التعليمية الابتدائية بشكل خاص، بعد الصدمة التي خلفتها في كل البلاد سلسلة من أربعة اعتداءات ضد تلاميذ بالسلاح الأبيض منذ نهاية مارس/آذار وراح ضحيتها ثمانية منهم بينما جرح عشرات التلاميذ.

ضمن الإجراءات، انتشار أمني مكثف وكاميرات مراقبة داخل المدارس، بالإضافة إلى ترخيص محدود لقوى الأمن لإطلاق النار على هؤلاء المعتدين الذين غالبا ما تكون دوافعهم ناجمة عن اضطرابات نفسية وفق أخصائي في الأمراض النفسية “هؤلاء الأشخاص ينتقمون ممن لا قوة له لمواجهتهم أو مقاومتهم. أعتقد أن هذا ما خطر ببال كل واحد من منفذي الاعتداءات الأخيرة، فهم غالبا ليسوا قادرين على مواجهة شخص أقوى منهم، لأنهم قد يفشلون أمامهم ومن تم يتعرضون للإهانة. فماذا يفعلون :يختارون أطفالا أبرياء”.

هذا الوصف ربما ينطبق على شاب صيني احتجز أمس تلميذة في أحد شوارع العاصمة بكين لساعات مهددا إياها بالسلاح الأبيض، وطالب بإحضار خطيبته التي هجرته. وقد اضطرت قوى الأمن الصينية إلى إطلاق النار على الشخص وأردته قتيلا على مرأى المارة وتشجيعهم.