عاجل

تقرأ الآن:

عمال القطاع العسكري ينزلون إلى الشارع إحتجاجاً على إجراءات الحكومة


اليونان

عمال القطاع العسكري ينزلون إلى الشارع إحتجاجاً على إجراءات الحكومة

الغضب الشعبي يمتد إلى موظفي القطاع العسكري في اليونان في الوقت الذي تسعى فيه حكومة جورج باباندريو تطبيق الإجراءات التقشفية التي اعتمدتها للخروج من الضائقة المالية التي تتخبط فيها البلاد. وزارة الدفاع اليونانية أشارت إلى إقتطاع أجزاء من رواتب موظفيها، إجراء لم يتقبله عمال القطاع العسكري.

“ نعم سنقوم بذلك من أجل بلدنا، ونحن على أتمّ الإستعداد من أجل الأمة، هذا واضح ولكن إذا كنت مرغماً على فقدان العلاوات التي أحصل عليها يجب أن يتخلّى أعضاء البرلمان على خمسين بالمائة من أرباحهم. إذا فقدت النصف فلماذا لا يفقدون النصف أيضاً لدينا جميعاً مسؤوليات عائلية”.

الإحتجاجات في اليونان لا تتوقف منذ الإعلان عن الخطة التقشفية حيث قرر عمال الوظيف العمومي مواصلة إضرابهم اليوم والنتيجة شللٌ في قطاع النقل والإدارات، المدارس والمستشفيات قرّرت تقديم الحدّ الأدنى من الخدمات، كما يستعدّ القطاع الخاص إلى الدخول في إضراب إبتداءً من يوم الغد.

وكشفت اليونان الأحد عن خطة قاسية غير مسبوقة ترمي إلى الحد من عجزها العام
بواقع ثلاثين مليار يورو إضافية على مدى ثلاثة أعوام لجعله في نهاية ألفين وأربعة عشر دون عتبة الثلاثة بالمائة من إجمالي الناتج الداخلي. وقد اقترب عجز المالية اليونانية العام الماضي من أربعة عشر بالمائة من اجمالي الناتج الداخلي.