عاجل

رغم تأكيدها على ضرورة خطة إنقاذ عالمية، إلا أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أطلقت اليوم العديد من المواقف الموجهة للإتحاد الأوروبي، حول منهجية التعاطي مع الأزمات.

المستشارة الألمانية:
أوروبا تقف عند مفترق طرق. ويجب أن تقرر ما إذا كانت تريد العودة إلى الماضي. فالنوايا الحسنة، لا تؤدي دوماً إلى أعمال جيدة. في نهاية المطاف، لا بد من الإقرار بأنه يجب تعليق بعض حقوق التصويت، على الأقل مؤقتا، للدول التي لا تلتزم باستحقاقاتها، وفي حال الضرورة القصوى، لا بد من تأطير عملية افلاس أحد البلاد الأعضاء.

هي خطيئة الإفلاس إذن، محور خطاب المستشارة الألمانية أمام البوندستاغ البرلمان الألماني، التي تحاول جمع الصوات لخطة الإنقاذ والتي من المقرر أن يصوت عليها البرلمان يوم الجمعة المقبل.