عاجل

البقعة النفطية في خليج المكسيك التي تسبب بها غرق منصة نفطية تهدد بالوصول الى شاطئ ميامي وكارولينا الشمالية اذا ساعدت تيارات بحرية قوية على ذلك.

هدوء الأحوال الجوية خلال الساعات الماضية ساعد القائمين على سلامة البيئة على استئناف مهمتهم آملين أن في احتواء كمية كبيرة من النفط المتسرب من قاع خليج المكسيك على عمق يناهز ألفا وخمسمائة متر بحلول نهاية الأسبوع.

وتقدر شركة بريتش بتروليم التي كانت تستغل المنصة كمية النفط المتسربة الى البحر يوميا بنحو مائة ألف برميل يوميا. ولاحتواء التسرب النفطي تعتزم الشركة وضع هيكل معدني يزن تسعين طنا على أكبر نقطة تسرب بهدف الحد من تلوث البيئة.

الجهود أفضت الى حد الآن الى جمع ملايين لترات النفط من المياه وعديد الموانع المطاطية العائمة تم استعمالها لذلك الغرض، فيما قدمت بريتيش بتروليم خمسة وعشرين مليون دولار الى الولايات المتحدة لمساعدتها على مواجهة الازمة.