عاجل

 

 
 
الحزن يلف شوارع أثينا بعد مصرع ثلاثة أشخاص في أسوأ اضطرابات تعيشها اليونان، الوضع السيء في البلاد انعكس على الصحف الصادرة صباح اليوم التي عبرت عن غضب و استياء الشارع اليوناني و قلقه على مستقبل البلاد  
 
مواطن يوناني، يقول: 
“كنت أتوقع ذلك و لكنني لم أكن أتصور أن تصل إلى إيذاء الأبرياء، اعتقد أنه لا يحق لهم فعل ذلك،  الاحتجاج أمر طبيعي “
 
 
رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو دان ما أسماه بالحادث الفظيع الذي تعرض له المدنيون مدافعا عن القرارات الصعبة و المسؤولة التي اتخذت لإنقاذ الوضع الاقتصادي السيء الذي تمر به اليونان، بقوله:
 
“ حان الوقت للتصرف بمسؤولية دفاعاً عن الديمقراطية و التضامن الاجتماعي و عن حياة شعبنا و استقرار البلاد “
 
 
و كانت شوارع أثينا قد عاشت يوماً دامياً تخلله اشتباكات بين متظاهرين و رجال الشرطة إثر دعوة نقابية لإضراب عام شمل البلاد إثر الإعلان عن اتباع سياسة التقشف الاقتصادية