عاجل

كما كان متوقعا قرر البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس إبقاء سعر الفائدة الرئيسي في حدود نسبته القياسية الدنيا أي نقطة مئوية.

وأعلن رئيس البنك جان كلود تريشيه أنه لا داعي لخوف حكومات منطقة اليورو من إقراض اليونان لأن خطة الأخيرة التقشفية ستكون فعالة.

قال جان كلود تريشيه:
“قرر مجلس الإدارة – واضعا عين الاعتبار حالة برنامج إنعاش الاقتصاد اليوناني – قرر المجلس أن يقول في الواقع لحكومات منطقة اليورو إن تفعيل منحها القروض لليونان ضروري”.

ولكن البنك أبدى عدم نيته شراء سندات الحكومة اليونانية وهو ما جعل اليورو يهوي أمام العملة الخضراء إلى أدنى مستوى له في أربعة عشر شهرا.

يشار إلى أن العملة الأوروبية الموحدة تهاوت منذ بداية السنة حيث كانت تعادل دولارا واثنين وخمسين سنتا إلى أن أصبحت اليوم تعادل حوالي دولار وسبعة وعشرين سنتا.

ولم يعلن جان كلود تريشيه عن أي أجراءات جديدة لتحفيز القروض بمنطقة اليورو قائلا إن المسألة لم تطرح للنقاش على أعضاء مجلس الإدارة أثناء اجتماعهم بالعاصمة البرتغالية لشبونة.