عاجل

بعد أسبوعين من انفجار المنصة النفطية “ديب ووتر” لا تزال بريتش بيترليوم تحاول وقف التسرب النفطي في قاع الخليج على عمق 1500 متر تحت سطح البحر

الشركة تأمل في إنزال قمع عملاق مصنوع من الصلب فوق أحد مصادر التسريبات التي تصب النفط الخام في مياه خليج المكسيك ،القمع الذي يصل وزنه إلى نحو مائة طن صمم للسيطرة على النفط ومن ثم ضخه إلى السطح وتجميعه

وزيرة الأمن الداخلي جانيت نابوليتانو حول هذه المحاولة قالت :
“اتمنى ان نتجح هذه المحاولة التي لم تستحدم حتى هذا العمق من قبل ولكن اذا نجحنا ستكون خطوة مهمة “

معدل التسرب حاليا يقدر بحوالي خمسة آلاف برميل يوميا، وفي أسوأ الاحتمالات فإن كمية النفط المتسرب يمكن أن تصل إلى ستين ألف برميل يوميا

من جهته أعلن جهاز خفر السواحل الاميركي أن أولى البقع النفطية وصلت إلى احدى الجزر قبالة سواحل لويزيانا، فيما أضاف مصدر أخر أن البقع الموجودة شديدة اللمعان ولا دليل على وجود نفط ثقيل او متوسط .