عاجل

ليس من السهل على رئيس الوزراء البريطاني الاعتراف بالهزيمة الانتخابية مبكرا ، حتى مع ما سجلته أرقام النتائج الأولية من مؤشرات مخيبة، فغريمه المحافظ لم يستطع هو الآخر حسم النتائج لصالحه  
“بعد الانتهاء من هذه الانتخابات سأضع أمامي تحقيق الواجبات التالية: المساهمة في حصول بريطانيا على حكومة قوية  من أجل تحقق نمو اقتصادي مستقر ،  هذه الحكومة ستكون قادرة على تنفيذ الإصلاحات المطلوبة لنظامنا السياسي على المدى البعيد، ضمن توافق وطني، وهكذا في هذه الليلة ،  بفضل دعمكم وتأيدكم ، أود أن أبدأ عامي السابع والعشرين كعضو في البرلمان ولا يسعني إلا أن أشكركم أكثر من أي وقت مضى على التصويت لي وعلى دعمكم لترشيحي إنه لشرف عظيم أن أقف في دائرتي الانتخابية لأقول لكم لن أتخلى عنكم إطلاقا”
نتائج الانتخابات الحالية تركت باب المراهنات السياسية مورابا بانتظار الحسابات الرياضية في تحديد أعداد مقاعد الأحزاب في البرلمان المقبل