عاجل

تقرأ الآن:

جاك أتالي يتحدث ليورونيوز عن الأزمة الاقتصادية و عن أوروبا


العالم

جاك أتالي يتحدث ليورونيوز عن الأزمة الاقتصادية و عن أوروبا

هل يمكن التنبؤ بالأزمة الاقتصادية ؟ الأمر على جانب من الصعوبة كبيرلذلك يعمل السيد جاك أتالي منذ سنوات على هذا الملف ..
مهندس و خريج كلية الاقتصاد و مسؤول رفيع المستوى ،جاك أتالي هو أيضا كاتب في السياسة و الاقتصاد و شؤون المال .
يورونيوز التقت به لتناقش معه الأزمة المالية اليونانية و الاضطرابات في منطقة اليورو ..

جاك أتالي
موعد القمة جاء متأخرا جدا.عن موعده . و لو كان انعقد قبل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع لكان تقرر ضخ 40 مليار يورو ..و كان ذلك كافيا ..لكن لم يحصل ذلك ..التردد هو الذي كان سائدا …الحل الأسوأ هو القول بالرفض ثم الموافقة عليه بعد ذلك .

ثم إن الآلية المعتمدة في الواقع هي غير ذات مصداقية ..المبالغ المعلنة هي مرتفعة جدا..لكن المخططات و تدابير التقشف فرضت على اليونانيين و هي غير قابلة للتطبيق ..ثم إنه لم يطلب منهم القيام بادخارات في ميزانية الدفاع التي تمثل الجزء الأكبر من النفقات .

و هذا يعني حتما أن الأسواق ستطرح السؤال : ما الذي سيلحق بالدول الأخرى ؟ بطبيعة الحال حالة قلق تسيطر على الوضع ..و هم يحاولون أن يفهموا إذا ما ستكون الحكومات في البرتغال و أسبانيا و بريطانيا جادة في التعامل مع الموضوع لأن بريطانيا هي ذاتها تعيش وضعا مزريا.
سوف تخضع بعض الدول لاختبارات ..و سيتم تحديد الدول الجادة ، أي التي تاخذ الأمور على محمل الجد و الدول غير الجادة .

يورونيوز

لو فهمت جيدا ما تقول، إنه أمام الأزمة و تداعياتها ، يكمن الحل في تعزيز آليات الاستجابة الأوروبية .

جاك أتالي
طبعا..فهي ليست الحل الأمثل لأنه لا توجد حلول أخرى عدا الاعتماد على النمو للتخفيف من عبء الديون ..هذا هو الحل الأمثل .
لكن في انتظار العودة إلى النمو و القيام بادخارات لازمة ينبغي تجنب الكارثة ..و حتى نتجنب الكارثة يلزم الاقتراض بطريقة لمن يتسمون بالمصداقية ..الاتحاد الأوروبي هو الوحيد الذي يمكن أن يقترض لأن لديه هذه الصفة .

يورنيوز

لكن قرارا بهذا الحجم بعيد الوقوع

جاك أتالي
منذ عامين لم نقم بشيء ذي قيمة كبرى .. قمم مجموعة العشرين لم تسفر عن شيء.تم الإعلان عن كثير من الأمور لم يتم تنفيذها ..كان هناك خوف يسود بشأن اتخاذ أي قرار..و خلال تلك الفترة الأمور تفاقمت .
الأزمة اندلعت بسبب أزمة الرهان العقاري في أميركا ..و قد تسببت في خسائر بلغت 10 مليارات دولار..لم نقم بما يجب لتلافي تداعيات الأزمة . ردود الفعل لم تكن حسب ما كان منتظرا ..الأزمة أصبحت عالمية .
والبنوك هي التي كانت في عمق المشكلة ..إذ الخسائر بلغت 500 مليار دولار..لكن على الرغم من ذلك لم تتخذ قرارات مناسبة بهذا الشأن عدا تحويل تداعيات المشكلة إلى دافعي الضرائب.
البنوك وقعت في حالة عدم استقرار و تكهنات كما كانت عليه من قبل .لم يتغير شيء على الإطلاق في النظام برمته.

يورونيوز

اكتشفنا بعد أزمة مالية ضربت القطاع الخاص ..وجود أزمة تضرب القطاع العام

جاك أتالي
منذ ثلاث سنوات لم نقم بشيء يذكر عدا تحويل ديون القطاع الخاص إلى ديون عمومية .
عندما تفاقمت أزمة ليهمان براذرز، اختير أسلوب تحويل ديون القطاع الخاص إلى ديون عمومية .
بما أنه تم اختيار القيام بالتحويل فتمت الموافقة على تمويل البنوك و تعويضها خسائرها ..
عدا ليهمان براذرز، و من أجل مساعدة الآخرين على عدم الوقوع في إفلاس..تمت الموافقة على أن دافعي الضرائب هم الذين يدفعون الثمن ..دون الحديث عن الديون التي تثقل كواهلهم ..ثمن الأخطاء.

يورونيوز

من بين الأسباب الداعية لحالة التردد التي وقعت خلال الأشهر الثلاثة الماضية يرتبط أحدها بصندوق النقد الدولي. المسؤولون الألمان عارضوا فكرة أن تتحمل أوروبا لوحدها إنقاذ اليونان .
لقد وصفت في مقال نشر مؤخرا قرار الاستنجاد بصندوق النقد الدولي باعتباره قرارا غير نزيه .لماذا؟

جاك أتالي

أحيل إلى مقولة تشرشل “ ترددتم بين الاختيار ما بين الخزي و الحرب ..اخترتم الخزي فسترون الحرب “.
للأسف هذه الصيغة هي التي طبقتها و هي التي أرى أنها أصبحت حقيقة ..لقد اختاروا الخزي لأن صندوق النقد الدولي هو مؤسسة لها سمعتها لكنها ليست مؤسسة أوروبية.
و ما وقع هو أن الأميركيين هم الذين استلموا الأمر..هم الذين قرروا الفصل في شكل السياسة التي تطبق في الدول الأوروبية .
اختيرت استراتيجية مدمرة للهوية الأوروبية ..و العبء الثقيل سيحمله الأوروبيون ..لأن الأوروبيين هم الذين سيدفعون ثمن الأزمة .

يورونيوز

لكن لو قدر ووقع ذلك، فلأن البناء الأوروبي فيه بعض العيوب .مثلا، اليورو، لم يستفد من دعم أوروبي سواء ما يتعلق منه بالجانب الضريبي أو بالاقتصادي .فهل ستتم مواجهة هذه الصعوبات اليوم؟ جاك أتالي

قلت قبل عشر سنوات، إن اليورو سوف يختفي إن كنا غير قادرين على تخصيص ميزانية أوروبية .بالطريقة ذاتها استطعنا أن نتقدم في أوروبا فأنشأنا السوق الأوروبية الموحدة لأن السوق المشتركة لوحدها لم تكن كافية .أنشأنا العملة الموحدة لأن السوق الموحدة لم تكن نافعة .و في كل مرة كانت هناك أزمات ..أما اليوم، نرى بوضوح أن العملة الموحدة لا يمكن أن توجد دون وجود سياسة ضريبية مشتركة ..
هل إن لدينا الشجاعة للقيام بذلك ؟ سوف نرى.لكن في الوقت الراهن نحن نتعامل مع سياسيين هم من القرن العشرين ، فهم متأخرون بقرن من الزمن عن الركب.

يورونيوز
هل هناك من الزعماء الأوروبيين من أعطى إشارات تدل عل فهمه لهذه الحقيقة ؟

جاك أتالي
السياسي الوحيد الذي يبدو لي أنه جاد و أنه فهم الوضع هو جون كلود تريشيه، و هو الوحيد في أوروبا بل أقول ربما مع السيد جون كلود يونكر رئيس اليوروغروب، الذي فهم جيدا الرهانات الناجمة عن الوضع ..

يورونيوز
إلى أين نحن ذاهبون برأيك السيد جاك أتالي؟

جاك أتالي
نحن متجهون نحو الهاوية..بمعنى بعد سنتين أو ثلاث سنوات أو قبل ذلك .. سنشهد أوروبا متفككة .الأمر المحير الوحيد هو هل إن السياسيين الذين لم يتخذوا قرارات حاسمة في وقت استتباب الأوضاع سيقررون أمرا ما في وقت العاصفة . يورونيوز
أثناء العاصفة؟ إذن العاصفة هي في بداياتها ؟

جاك أتالي
بالطبع ..الأزمة هي في بداياتها .كل أولئك الذين يقولون منذ شهورإن الأزمة انتهت و إننا خرجنا من الأزمة كلامهم ليس بذي أهمية ..الأزمة هي في بداياتها لأن الدين العام في ارتفاع و الركود لا يمكن تجاهله .
بطبيعة الحال ليست هناك أزمة في الصين و الهند و في آسيا ..لكن الأزمة تضرب أوروبا و اليابان و كل دول منظمة التعاون و التنمية الاقتصادية.

يورونيوز
ماهي انعاكاسات ذلك على أوروبا ؟ فهي الآن تخرج من الأزمة لكن ضعيفة ؟

جاك أتالي
لا، لأن الأزمة لم تزل بعد .بالعكس، يجب اغتنام الفرص كما حدث أثناء الأزمة الكبيرة المتعلقة بأزمة 1992 و 1993 أو الأزمة الكبيرة التي ضربت أوروبا بين 1983 و 1984 ..إنه الوقت المناسب لتعزيز الجهود حتى تكون الأزمة فرصة لتقديم الأفضل .
لا يحذوني يأس من رؤية أوروبا تدرك اليوم أن السبيل الوحيد الذي يجب عليها أن تسلكه هو تعزيز دور أوروبا و ليس إضعافه. أتمنى أن لا يكون في الساعة الخامسة و العشرين كما يقول أحد الكتاب الرومانيين .

يورونيوز
البرتغال؟ هل هناك خطر داهم يجابهها في الوقت الراهن أو خلال الأشهر المقبلة .. و ما ذا عن أسبانيا أيضا ؟

جاك أتالي
نعم بطبيعة الحال..الأسواق سوف تتحرى إذا ماكان السياسيون قاموا بما يجب عليهم لمجابهة الأزمة في اليونان في الوقت المناسب ..حتى يقوموا بما يجب تجاه البرتغال .
تكاليف الضمانات على القروض سترتفع بالنسبة للبرتغال و أسبانيا و بريطانيا ..حينها سنرى ما الذي تقوم به الحكومات .
يورونيوز

السيناريو الأسوأ
جاك أتالي

السيناريو الأسوأ، هو بلا شك واجب القيام بما ينبغي لتنبيه الطبقة السياسية .

وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند ليورونيوز : " الفكرة القائلة بأن بريطانيا على الهامش بالنسبة لأوروبا مجرد هراء"

العالم

وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند ليورونيوز : " الفكرة القائلة بأن بريطانيا على الهامش بالنسبة لأوروبا مجرد هراء"