عاجل

يبدو ان سحب الرماد البركانية تنذر بمزيد من الثوران واغلاق السماء الاوروبي مجددا، هذا ما اعلنه جيولوجييون وخبراء الاحوال الجوية من ايسلندا، وقال الخبراء ان بركان “إيافياتلا” أظهر اشارات نشطة متزايدة في الايام الاخيرة.
 
 
الخبراء الذين زاروا موقع الانفجار البركاني قاموا بقياس ارتفاع الرماد منذ ثورانه اول مرة وحتى الخميس فوجدوا ارتفاعا ملحوظا فوق الفوهة من اربعة الى سبعة آلاف متر، معهد علوم الارض الايسلندي ومكتب الارصاد الجوية أكدا غياب وجود مؤشرات الى نهاية الثوران.
 
 
وكانت السحابة وصلت الى ارتفاع عشرة كيلومترات في الجو الثلاثاء وهو ارتفاع أعلى مما وصلت اليه خلال نيسان الماضي وعطل حركة الملاحة الجوية في اوروبا قبل أن تتراجع الاربعاء قليلا.