عاجل

الشارع اليوناني بين مرحب و رافض لخطة المساعدة المالية

تقرأ الآن:

الشارع اليوناني بين مرحب و رافض لخطة المساعدة المالية

حجم النص Aa Aa

العاصمة اليونانية أثينا بدت هادئة صباح اليوم، بعد يوم من اقرار قادة منطقة اليورو خطة المساعدة المالية لليونان التي تبلغ قيمتها الاجمالية 110 مليارات يورو.

و رغم أن هذه الأموال جاءت مقابل خطة تقشف صارمة، تتطلب من اليونانيين تضحيات كبرى، إلا أن الشارع اليوناني رحب بهذه المساعدة، و لو جاءت متأخرة حسب بعض المواطنيين

“ ربما الخطوة جاءت بعد فوات الأوان، كان من الأفضل لو قاموا بها قبل عام” يقول هذا المواطن

مواطن آخر يقول: “ أعتقد أنه يجب تقديم هذه المساعدة في وقت سابق، بما أنهم كانوا يعرفون منذ البداية أنهم سيضطرون لتقديمها “

يوناني آخر رحب بالخطوة قائلا: “ أعتقد أنه أمر جيد، رغم أن الأمر سيكون صعبا على اليونانيين. لكن على الأقل سنشهد ضغطا خارجيا على الحكومة، من أجل القيام بتغييرات، فهذه فرصة للقيام بذلك “

إذن بين مرحب و رافض للمساعدة المالية من الخارج لانقاذ اليونان، يقول الواقع إنها خطوة أكثر من ضرورية و لا خيار سواها، لأن البلاد ليست بخير.