عاجل

فيما بدا أن تنظيم انتخابات رئاسية في هايتي خلال الأشهر القليلة المقبلة أمر صعب، مدد النواب الهايتيون أمس ولاية الرئيس الهايتي، رينيه بريفال، لمدة ثلاثة أشهر، في حال تعذر اجراء انتخابات رئاسية في الخريف المقبل.

وينص التعديل الذي أقره البرلمان، على أنه في حال لم تجر الانتخابات الرئاسية على أقصى حد في الأحد الأخير من شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، فان الرئيس سيستمر في مهامه حتى الرابع عشر أيار/مايو من العام المقبل.

في غضون ذلك، و مع اقتراب موسم الأمطار في الجزيرة المنكوبة، التي دمرها زلزال الثاني عشر من يناير الماضي، يشعر المسؤولون بالقلق إزاء القضايا المتعلقة بالصحة في المساكن المؤقتة.

و فيما تركز الجهود الدولية، بقيادة الأمم المتحدة، و تشارك فيها قوات البحرية الأمريكية على نقل المنكوبين إلى مخيمات مجهزة بصورة أفضل، يقع معظمها في أطراف العاصمة، تقوم القوات الأمريكية بمساعدة المنكوبين على كيفية التعامل مع الكوارث الطبيعية، تحسبا لموسم الأمطار، و هو ما أكده المتحدث.

يذكر أن أكثر من مليون شخص مشرد يقيمون في هذه المخيمات، و هي مصممة لتستمر عدة أعوام بانتظار عملية إعادة إعمار بورت أو برنس، التي دمرت بالكامل تقريبا جراء الزلزال.