عاجل

السلطة تعلن بداية المفاوضات غير المباشرة..و إسرائيل تريد محادثات مباشرة

تقرأ الآن:

السلطة تعلن بداية المفاوضات غير المباشرة..و إسرائيل تريد محادثات مباشرة

حجم النص Aa Aa

يبدو أن المبعوث الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط، جورج ميتشيل، قد نجح في انتزاع موافقة الفلسطينيين و الإسرائيليين على العودة إلى طاولة المفاوضات، و لو كانت مفاوضات غير مباشرة، و هي المفاوضات المتعثرة منذ ثمانية عشر شهرا.

كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، أعلن رسميا اليوم بداية المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده عقب لقاء ميتشيل مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله.

و أشار عريقات إلى أن المفاوضات ستجرى لمدة أربعة أشهر، معبرا عن آمله في أن تتجاوب الحكومة الإسرائيلية مع الخطوة، و أن تعطي فرصة لعملية السلام، و جهود السناتور ميتشل، و إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما.

المفاوضات غير المباشرة، التي ستركز في البداية على الأمن و الحدود، ستجري بوساطة المبعوث الأمريكي، جورج ميتشل، و ستكون على مستوى الرئيس عباس، و رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الذي ترأس اليوم الاجتماع الأسبوعي لحكومته.

نتانياهو و في أول رد فعل له على الإعلان الفلسطيني، قال إن تحقيق السلام سيكون مستحيلا دون اجراء إتصالات وجها لوجه، مكررا دعوة لواشنطن من أجل اتخاذ خطوة مستقبلية للوصول إلى مفاوضات مباشرة بين الجانبين.

لكن الفلسطينيين يشترطون للدخول في مفاوضات مباشرة وقفا كاملا للاستيطان، و استئناف مفاوضات السلام من النقطة التي توقفت عندها في آخر مفاوضات بين السلطة الفلسطينية و إسرائيل في كانون الأول/ديسمبر العام 2008

و يرى المراقبون أن الموافقة الفلسطينية على بداية المفاوضات غير المباشرة تمثل خطوة هامة، و إن كانت متواضعة في اطار جهود الولايات المتحدة لاحياء عملية السلام في المنطقة.