عاجل

الكنيسة كانت وجهة زعيم حزب المحافظين ديفيد كاميرون في عطلة نهاية الاسبوع ببريطانيا، ابتهال كاميرون ربما يكون هذه المرة حول اتفاق قريب بين حزبه والديمقراطيين الاحرار لتشكيل الحكومة المقبلة.

مشاورات الحزبين استؤنفت اليوم من جديد وسط محاولات الطرفين اشاعة التفاؤل بشأن نتائجها.

“المشاورات التي عقدت مساء الجمعة وأمس بين قادة الحزبين كانت بناءة وايجابية وتقوم على احترام كل طرف للاخر وبهذه الروح ستجرى المشاروات اليوم “ يقول الناطق بلسان حزب المحافظين للشؤون الخارجية وليام هاجيو

لكن التفاؤل قد لا يكون كافيا للديمقراطيين الاحرار وزعيمهم نيك كليغ خاصة وان مفاوضات الحزبين تواجه حجر عثرة يتمثل في مطالب الديمقراطيين الاحرار بتغيير النظام الانتخابي إلى نظام التمثبل النسبي

“خطة اصلاح النظام الانتخابي هي جزء أساسي من اجندة المفاوضات، واذا ارد المحافظون حقا دخول القرن الحادي والعشرين، فعليهم أن يوافقوا علي ذلك، لكن الكثير من نوابهم يقولون إنهم يفضلون الموت على تغيير النظام الانتخابي، وعليهم اتخاذ قرارهم” نائب عن حزب الديمقراطيين الاحرار سايمون هيوجس.

في اسكتلندا، اختار رئيس الوزراء غوردن براون قضاء عطلته الاسبوعية، وان ظلت عينه على لندن في انتظار نتائح مفاوضات منافسيه عل الكرة تعود في ملعب حزبه العمال في حال فشلت المشاورات الجارية.