عاجل

تقرأ الآن:

الإتحاد الأوروبي يقر حزمة إنقاذ ضخمة لتحصين اليورو ولجم مضاربات السوق


العالم

الإتحاد الأوروبي يقر حزمة إنقاذ ضخمة لتحصين اليورو ولجم مضاربات السوق

بعد مداولات مكثفة استمرت لأكثر من عشر ساعات خرجت دول الإتحاد الأوروبي باتفاق على حزمة إنقاذ تبلغ قيمتها 750 مليار يورو لتحصين العملة الأوروبية ولجم المضاربات التي تهدد دول الإتحاد الضعيفة ذات المديونية العالية.
وزراء مالية الإتحاد الأوروبي سابقوا الوقت وحرصوا على توقيع الاتفاق قبل بدء تداولات صباح الإثنين في أسواق المال الأوروبية والأمريكية.
500 مليار يورو هي مساهمة دول الإتحاد الأوروبي، في الحزمة، منها 60 مليار مقدمة من رئاسة الإتحاد إضافة إلى مساهمات صندوق النقد الدولي بأكثر من 250 مليار يورو.
هدف تشكيل صندوق نقد أوروبي لا يزال قائما بحسب المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية ، اولي رين

“تشكيل صندوق نقد أوروبي لا يزال موضوع نقاش وهناك اقتراحات محددة ستطرح يوم الأربعاء المقبل، وهذا ما سيبحثه بالتأكيد رئيس الإتحاد فان رومبوي أيضا”

الإتفاق الأوروبي صباح اليوم يأتي كرد فعل سريع لمواجهة تداعيات تدهور اليورو لأدنى مستوى له منذ 14 شهرا وارتفاع اسعار الفائدة على سندات الدين في دول مثل البرتغال وأسبانيا.
وزيرة المالية الاسبانية ايلينا سالغادو التي ترأست الاجتماع اعتبرت الاتفاق الأوروبي على حزمة الإنقاذ خطوة هامة ومتقدمة لتنظيم السوق، والسيطرة على النظام المالي، وعلى دور وكالات التصنيف.

محاولات الإتحاد الأوروبي احتواء الأزمة اليونانية وضمان عدم انتشارها كان من أهم الأهداف التي أدت إلى إقرار حزمة الإنقاذ الجديدة التي اعتبرت فريدة ولا مثيل لحجمها في التاريخ الحديث.