عاجل

استمرار المفاوضات لتشكيل حكومة إئتلافية بريطانية

تقرأ الآن:

استمرار المفاوضات لتشكيل حكومة إئتلافية بريطانية

حجم النص Aa Aa

بعد خمسة أيام فقط من إجراء الانتخابات التشريعية البريطانية، الغموض مازال سيد الموقف على الساحة البريطانية التي تنتظر بفارغ الصبر ولادة الحكومة الائتلافية الجديدة، بعد النتائج الأخيرة التي لم تحسم غالبية الأصوات لأي من الأحزاب الرئيسية

رئيس الوزراء البريطاني و زعيم حزب العمال جوردن براون فجر مفاجأة عندما أعلن استعداده التضحية من أجل تعزيز فرص تشكيل الائتلاف الحكومي، بعرضه الاستقالة من الحزب، بقوله:

“ أعتقد أنه من المنطقي الاستجابة للمصلحة الوطنية، و السبب أن لدينا برلماناً معلقاً هو عدم قدرة حزب واحد أو زعيم واحد على الفوز بدعم البلاد الكامل، و كزعيم لحزبي، علي القبول بهذا الحكم “

زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار نيك كليغ سارع إلى الترحيب باحتمال استقالة براون من منصبه معتبراً الخطوة عنصراً مهماً من أجل تشكيل الائتلاف الحكومي

زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار، نيك كليغ، يقول:
“ لم نصل حتى اللحظة إلى اتفاقية شراكة شاملة، لهذا فإننا نجتهد من أجل تلبية المطالب من أجل الخروج بحل للوضع ككل، نعتقد أن المسؤولية هي الأساس، لهذا بدأنا المحادثات مع حزبي العمال و المحافظين بناء على ذلك”

و بات حزب الديمقراطيين الأحرار بمثابة مالك الخيار من حيث تشكيل الحكومة بعد أن حل بالمرتبة الثالثة فتحالفه مع حزب العمال سيجيز للحزب الحصول على ولاية رابعة أما تحالفه مع حزب المحافظين فسيوصل الحزب إلى الحكم بعد ثلاثة عشر عاماً من الغياب

المتحدث باسم لجنة العلاقات الخارجية لحزب المحافظين، وليام هاغو، يقول: “ سنعرض على حزب الديمقراطيين الأحرار في التحالف الحكومي، إجراء استفتاء على نظام التصويت، بهذا يتمكن المواطنون من اختيار النظام الإلكتروني الأفضل للمستقبل “

و تتواصل عملية المفاوضات التي لم تشهد لها بريطانيا مثيلاً منذ ثلاثين عاماً، خلال الأيام المقبلة على أمل أن تشكل الحكومة قبل الخامس و العشرين من هذا الشهر