عاجل

قبل توجهه إلى موقع الإنفجار قام رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بتفقد أكثر من تسعين مصاباً من عمال المنجم وعمال الإنقاذ. فيما بلغت الحصيلة غير النهائية أكثر من سبعة وأربعين قتيلاً. زيارة بوتين هي الأولى لمسؤول روسي إلى موقع الحادث، وقد أعلن في زيارته أن السلطات الروسية فتحت دعماً غير محدودٍ لعمليات الإنقاذ. هذا فيما تتواصل عمليات البحث عن أكثر من أربعين شخصاً ما زالوا عالقين في أنفاق منجم راسبادسكايا الواقع في حوض كوزباس المنجمي على مسافة ثلاثة الاف كلم شرق موسكو.

وتسعى السلطات الروسية بالتزامن مع أعمال الإغاثة لإعادة تشغيل المنجم الذي يشكل عصباً حيوياً للإقتصاد الروسي. هذا فيما تتواصل عمليات الاغاثة في الموقع بعشرات فرق الانقاذ التي يتولاها أكثر من سبعمائة شخص.