عاجل

مؤشرات الأسهم الأمريكية تنهي تعاملاتها على تباين وسط حالة من القلق رغم صفقة الاتحاد الأوروبي الهادفة إلى إنشاء شبكة أمان مالي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي بميزانية تقدر بـــ 750 مليار يورو لمساعدة دول المنطقة على مواجهه الأزمات المالية الطارئة.

في خضم ذلك تعتزم الحكومة الإسبانية عرض خطتها التقشفية على البرلمان الإسباني في محاولة لمواجهة عجز الميزانية الذي تعاني منه البلاد.

الخبير الاقتصادي، سانتياغو نينو بيكيرا، في مقابلة حصرية مع قناة يورونيوز، عقب على الخطوة، بقوله:
“ لدي شعور أننا نحضر الخطط و التعديلات بطريقة مستعجلة كثيراً، لا تسمح برؤية واضحة للآفاق و ذلك لغياب تصور واضح لما يجب القيام به. يمكن لإسبانيا أن تقلص من العجز، لكن ذلك لن يحل المشكلة الجوهرية التي تتمثل في مشكلة انخفاض مستوى الإنتاج، النظام الاقتصادي لن يتم إصلاحه بهذه الطريقة”.

في المقابل شدد رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو على ضرورة بذل المزيد من الجهود من قبل الدول الأعضاء في منطقة اليورو لمواجهة الأزمة المالية قبل أن تمتد إلى دول أوروبية أخرى.